أهمية النوم للأطفال

د. ريهام عمار
أخصائية طب الأطفال
ميديكلينيك الصفوح

أهمية النوم للأطفال

يعتبر الحصول على قسط مريح من النوم ضرورياً لنمو وتطور الأطفال. ففي مرحلة الطفولة المبكرة يعتبر النوم مهماً أكثر من مرحلة البلوغ لأن سرعة النمو أعلى بكثير خلال هذه المرحلة من أي وقت آخر في الحياة

أثناء نوم الطفل تحدث العديد من العمليات الحيوية البدنية والعقلية التي تسهم في النمو وتطور الطفل بشكل صحي. ويحدث النوم العميق عندما ينتج الجسم هرمونات حيوية محفزة لنمو العظام الطويلة والغضاريف والأنسجة

فيمكن للحرمان من النوم أن يضعف الجهاز المناعي، مما يجعل الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالأمراض. ويكون الأطفال الذين يحصلون على قسط كاف من النوم والراحة أقل عرضة لمشاكل السلوك والمزاجية، ويساهم النوم كثيراً في تطوير ذاكرة أفضل للأطفال والتركيز ومستويات الانتباه لديهم

ماهو القسط الكافي من النوم؟

يسأل الكثير من الآباء ما إذا كان طفلهم ينام بما فيه الكفاية أم أكثر من اللازم. ولا توجد إجابة بسيطة لهذا السؤال فكل طفل يختلف عن غيره من الأطفال وحتى الطفل نفسه يختلف من يوم لآخر حسب العمر والنشاط البدني وحالة الطفل والبيئة المحيطة

بشكل عام، يعطي الجدول أدناه متوسط عدد ساعات النوم اللازمة حسب العمر

العمر

متوسط ساعات النوم في اليوم

من الولادة

16 إلى 18 ساعة

أول 6 أشهر

14 إلى 16 ساعة

6 إلى 12 شهر

13 إلى 14 ساعة

سنة إلى سنتين

12 إلى 13 ساعة

سنتين إلى 6 سنوات

10 ساعات إلى 13 ساعة

6سنوات إلى 12 سنة

9ساعات إلى 11 ساعة

12 إلى 18 سنة

10 ساعات تقريباً

البالغين

8 ساعات تقريباً


يجب على الآباء محاولة وضع جدول نوم منظم وروتيني لأطفالهم، والتأكد من الالتزام به حتى خلال عطلة نهاية الأسبوع والإجازات لضمان استمرار نمط النوم الجيد

ويختلف جدول النوم هذا والروتين حسب عمر الطفل ومقدار النوم الذي يحتاجه كل يوم