التنمر

د. هيام السني الدوي
أخصائي علم نفس أول
ميديكلينيك مستشفى شارع المطار

:ما هو التنمر

التنمر هو سلوك عدواني منتشر ما بين طلبة المدارس وهو يتضمن استخدام القوه الجسدية أو الإضرار بشخص بصورة معنوية.  لتصنيف السلوك بأنه تنمر، يجب أن يكون بصورة متعمدة ومتكررة

:أنواع التنمر

:التنمر اللفظي هو قول أو كتابة شيء يسيئ أو يضر بشخص آخر ويتضمن

المضايقة اللفظية

نعت الآخرين بأسامي وألقاب سيئة

تعليقات غير لائقة

السخرية من الآخرين

التهديد والإخافة لإلحاق الضرر

:التنمر الاجتماعي، ويتضمن إيذاء سمعة شخص أو علاقاته مع الآخرين

عدم مشاركة الحديث مع شخص وتركه وحيداً بشكل متعمد  

تشجيع الأطفال الآخرين ألا يكونوا أصدقاء مع طفل ما

نشر الإشاعات

إحراج الشخص في أماكن عامة

:التنمر البدني يتضمن إيذاء الشخص بدنياً أو الإضرار بممتلكاته، ويشمل

الضرب أو الركل أو القرص

البصق

العرقلة أو الدفع

أخذ ممتلكات شخص ما بالقوة أو كسرها

ما يمكن فعله إذا كنت ولي أمر الطفل المتنمر؟

التعامل مع الموقف بشكل واضح وجاد واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنعه من الاستمرار

معرفة سبب قيام الطفل بذلك، والبحث عن طرق مناسبة لإيقاف هذه التصرفات

يفضل عدم تهديد أو معاقبة الطفل في حال تصرفه بشكل خاطئ وتجنُب ضرب أو إيذاء الطفل

إذا كان الطفل متنمراً نتيجة لتشجيع زملائه له، فيجب محاولة توجيهه لتقييم سلوكه وفهم أضرار ما يقوم به، وإذا كان تأثير الآخرين يفيده أو يضره

إظهار التقدير لسلوك الطفل إذا تعاطف مع الأشخاص الذين تعرضوا لسوء المعاملة أو المضايقة

يجب على ولي الأمر التأكد من عدم المشاركة في أي أفعال تنمر ليكون قدوة ونموذج لأطفاله

إذا لم يتمكن ولي الأمر من منع التنمر، فيجب عليه طلب المساعدة من المدرسة

في حال تواصل المدرسة مع ولي أمر الطفل المتنمر وطلبت الحضور، فيجب أن تكون على استعداد للتعاون مع المدرسة في وضع خطة لتقييم سلوك الطفل ووقف ما يحدث.

:ما يجب فعله إذا كنت ولي أمر الطفل ضحية التنمر

في حال الاحساس بأن الطفل قد تعرض للتنمر في المدرسة، يجب تشجيعه على التحدث ومشاركة ما حدث معه، ويجب الاهتمام ومعرفة أنه من الصعب على الطفل التحدث عن ذلك، لذا نصح بالمتابعة ومنح الطفل الوقت للتحدث

يجب العلم بأن تجنب الموضوع وانتظار إصطلاح الموقف من تلقاء نفسه لن ينجح في معظم الحالات، خاصة إذا تعرض الطفل للتخويف من قبل مجموعة من الطلبة. وفي نفس الوقت لا يجب الإفراط في حمايته

يجب الاستماع إلى الطفل باهتمام والتعاطف معه ومحاولة معرفة ما يحدث له دون الضغط عليه للحديث عن ما يحدث

لا ينصح بالتحدث مع آباء المتنمر ولا مواجهة الطفل المتنمر

يجب تقييم مدى شدة الموقف ومعرفة ما إذا كان من الأفضل مناقشة المشكلة مع المدرسة

يجب عدم تحريض الطفل على الرد أو الانتقام من المتنمر، فهو سلوك يسبب العديد من مشاعر العنف والكره كما يمكن أن يؤدي إلى تحول الضحية إلى معتدي

تعزيز وتشجيع التنمية الشخصية وقدرة تحمل والمقاومة الطفل

المقاومة هي القدرة على التعافي من النكسات، والتكيف جيدًا مع التغييرات وعدم الاستسلام عند  مواجهة الشدائد حيث يمكن أن نخرج من الموقف بشكل أقوى وأكثر حكمة وقدرة